حفل تكريم أ.د مفيد شهاب لحصول سيادته على جائزة النيل للعلوم الاجتماعية و أ.د. سميحة القليوبي لحصول سيادتها على جائزة الدولة التقديرية


حفل تكريم أ.د مفيد شهاب لحصول سيادته على جائزة النيل للعلوم الاجتماعية و أ.د. سميحة القليوبي لحصول سيادتها على جائزة الدولة التقديرية


في احتفالية تكريم راقية تليق بالمكرمين، وفي يوم     السبت الموافق 16/11/2019 بالنادي الدبلوماسي بوسط القاهرة، دعا أ.د. صبري     محمد السنوسي، أساتذة الكلية وأعضاء هيئة التدريس ورؤساء الهيئات    القضائية،  لحضور حفل تكريم: أ.د مفيد شهاب أستاذ القانون الدولي العام    بالكلية؛  لحصول سيادته على جائزة النيل للعلوم الاجتماعية - وأ.د. سميحة    القليوبي  أستاذ القانون التجاري بالكلية؛ لحصول سيادتها على جائزة الدولة     التقديرية. 

وكان من بين الحضور     والمتحدثين الأستاذ الدكتور/ فتحي والي عميد الكلية الأسبق، والأستاذ     الدكتور/ سمير الشرقاوي عميد الكلية الأسبق، وكذلك أ.د / محمود السقا رئيس     قسم فلسفة القانون، والأستاذة الدكتورة/ سعاد الشرقاوي أستاذ القانون     العام، والأستاذ الدكتور/ أحمد السيد صاوي عميد الكلية الأسبق، والأستاذ     الدكتور/ محمود كبيش  عميد الكلية الأسبق، والأستاذ الدكتور/ محمد سامي     عبدالصادق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع، وقد أثًّرت كلماتهم     الودودة في  الحاضرين تأثيرًا شديدًا.  

وكذلك     كان من بين الحضور والمتحدثين رؤساء الهيئات القضائية، وعلى رأسهم     المستشار الجليل سعيد مرعي رئيس المحكمة الدستورية العليا الذي استفاض في     ذكر قيمة ومكانة كلية الحقوق وأساتذتها في خدمة وطنهم، وكذلك المستشار     الجليل/ عصام المنشاوي رئيس هيئة النيابة الإدارية، والمستشار الجليل/     مصطفي جمعة نائب رئيس هيئة قضايا الدولة.

وقد     تقدم الأستاذ الدكتور/ مفيد شهاب ببالغ الشكر والاعتزاز للأستاذ  الدكتور    عميد الكلية على التنظيم الرائع لحفل التكريم، ولجميع الحاضرين  على    المشاركة.

  كما تمنى الجميع  للأستاذة الدكتورة / سميحة القليوبي الشفاء العاجل.

واختتم     الحفل - في لقاء الأجيال هذا -  في جو من المودة والإجلال، حيث شارك في     الحضور من الكلية،  جيل الآباء وجيل الأبناء، جيل الأساتذة وتلاميذهم  من    أعضاء هيئة التدريس، وتأكيدًا على تواصل الأجيال تم توزيع كتاب (  كلية    الحقوق بين الماضي والحاضر ) على الحاضرين، هذا الكتاب الذي ضم بين  دفتيه    تاريخ كلية الحقوق وأبناءها النابغين منذ عام 1874 وحتى عام  2019. 

عاشت كلية الحقوق - جامعة القاهرة، منارة للعلم القانوني وحصن للحق والعدل، وعاشت مصرنا الغالية أبية شامخة.